شاشة بتقنية Mini LED
شاشة بتقنية Mini LED

شاشات Mini-LED ، هل تستحق التجربة؟

تم طرح شاشة عرض بالأسواق تعمل بتقنية Mini-LED وبأسعار مناسبة. وتوفر هذه التقنية ميزة التعتيم الجزئي local dimming، التي تعمل على تعزيز اللون الأسود، وعرض الصورة بتباين أفضل. فدعونا نتعرف أكثر على هذه التقنية!

ماهي تقنية Mini-LED ؟

هي تقنية جديدة للعرض توفر تباينًا معززًا، ووضوح أكبر للون الأسود. وذلك إذا ما تمت مقارنتها بتقنية LCD، التي تعتمد في إضاءتها على صمام ثنائي باعث للضوء، المعروف باسم (LED)، ويتضح من اسمها، أن بواعث الضوء في تقنية Mini-LED أصغر من الموجودة في بواعث LED التقليدية، ويُطلق مصطلح Mini-LED على الثنائيات الباعثة للضوء التي يقل حجمها عن 0.2 مم. وهي تُستخدم لإضاءات شاشة LCD العادية أيضًا، لكنها تتواجد بشكل مكثف في شاشات العرض التي تحمل مسمى Mini-LED. أمَّا فيما يتعلق بجودة الصورة فهذه التقنية لا تُضاهي تقنية OLED أو micro-LED، لكنها أقل سعرًا.

ما الذي تُضيفه تقنية Mini-LED إلى شاشات LED التقليدية؟

تُستخدم الصمامات الثنائية LEDs في توفير الإضاءة الخلفية لشاشات LCD. وعندما يتم عرض مشهد مُظلم على هذه الشاشات، فلا يظهر اللون الأسود بالوضوح الكافي، وللتغلب على هذه المشكلة، تم استخدام خاصية التعتيم الجزئي. فمن خلال تعتيم بعض الثنائيات LEDs التي تبعث الإضاءة الخلفية لشاشات LCD، يظهر اللون الأسود أكثر وضوحًا.

المشكلة هنا، أنه يتواجد عدد قليل من هذه الثنائيات في شاشات LED العادية. فعلى سبيل المثال، تحتوي شاشة PX65-G1 Quantum X Vizio 65 بوصة التي تعمل بتقنية LED، على 384 منطقة تعتيم جزئي. أمّا في الشاشات التي تعمل بتقنية Mini-LED، فالعدد أكبر بكثير. على سبيل المثال، تحتوي شاشة TCL’s 65Q825 8-Series، على 1000 منطقة تعتيم جزئي، وعشرات الآلاف من الثنائيات المُصغرة micro-LEDs. هذه الثنائيات المُصغرة وفرّت مناطق تعتيم أصغر وأدق، مما سمح بوضوح أكبر للون الأسود في المشاهد المظلمة.

ما هو الفرق بين تقنية Mini-LED  وتقنية Micro-LED؟

الثنائيات الباعثة للضوء Micro-LED أصغر بكثير من الثنائيات Mini-LED. وقد فضّلت شركة سامسونج الابتعاد عن ثنائيات Mini-LED، وقررت استخدام ثنائيات Micro-LED. وهي تضع ثلاث ثنائيات صغيرة في كل وحدة pixel، وهذا يعني أن يمكن إضاءة كل وحدة على حدة، كما يمكن عرض لون مختلف في كل وحدة.

وهذه الإمكانية توفر خصائص تباين مذهلة، وتحكم أكبر في الألوان. لكن هذه الشاشات باهظة الثمن. فشاشة 4k تحتاج إلى 25 مليون صمام ثنائي من النوع Micro-LED، وعملية التصنيع ليست باليسيرة. هذا الأمر يجعل هذه التقنية غير قابلة للتطبيق حتى الآن، بسبب تكاليف التصنيع المرتفعة. لكن ربما يتغير الوضع مع مرور الوقت.

أما عن شاشات OLED، فهي تعمل بالطريقة ذاتها حيث يمكن إضاءة كل وحدة pixel على حدة. لكنها باهظة الثمن أيضًا.

أسعار شاشات Mini-LED

ستُكلفك شاشة TCL 65Q825 ذات 65 بوصة 1.999 دولارًا. بينما سيكلفك موديل 75Q825 ذات 75 بوصة 2.999 دولارًا. ويُعد سعر الأخيرة أفضل بكثير من سعر نظيرتها في الحجم التي تعمل بتقنية OLED من شركة LG. حيث يصل سعر شاشة  LG B9 ذات 77 بوصة إلى 4.300 دولار، ويمكنك الحصول على شاشات Mini-LED من إنتاج شركة TCL، لأنها الشركة الوحيدة التي طرحت هذه التكنولوجيا للأسواق.

إذا رغبت في شراء شاشة عرض، فما هو الخيار الأفضل Mini-LED أم OLED أم QLED؟

ثمة عدة اعتبارات عند التفضيل بين هذه الخيارات، من بينها السعر والحجم ودرجة السطوع وجودة الصورة. في حال لم تكن تكترث لأمر السعر، فبإمكانك اقتناء شاشة بتقنية micro-LED، فهي توفر كافة إمكانيات شاشات OLED مع صورة أكثر سطوعًا. لكنها غير متوفرة للمستهلك الآن، وقد يستغرق نزولها إلى الأسواق عام أو أكثر، وتُعد شاشات OLED  هي ثاني أفضل خيار. وتتوفر منها أحجام 55 و65 و77 بوصة. وهي باهظة الثمن أيضًا، لكن أسعارها تستمر في الانخفاض مع مرور الوقت.

أمّا عن شاشات Mini-LED، فهي تُعد البديل المثالي لشاشات OLED حيث تمتلك مميزات رائعة، بالإضافة إلى أنك ستوفر آلاف الدولارات، عندما يتعلق الأمر بشراء الشاشات كبيرة الحجم، وهناك شاشات QLED، التي توفر قدرة على إنتاج صورة أكثر إضاءة من شاشات OLED، وهي أقل سعرًا بكثير من شاشات OLED.

وأخيرًا، هناك شاشات LCD التي تُعد الأقل سعرًا في الأسواق. قد لا توفر هذه الشاشات تعتيمًا كافيًا للإضاءة الخلفية، لكنها توفر سطوعًا كافيًا للصورة.

وبعد أن تعرفت على هذه الأنواع، ننصحك أن تُشاهدها في المتاجر أولاً قبل أن تتخذ قرارًا بشراء أي منها.

الخلاصة:

شاشات Mini-LED هي إحدى تقنيات العرض المتعددة التي تم طرحها بالأسواق. وهي تُعد خطوة ناجحة لشركة TCL، حيث إن هذه الشاشات تُعد بديلاً مناسبًا لشاشة  OLED، وبأسعار أفضل بكثير، وثمة عدة عناصر للمقارنة، عند شراء شاشات العرض، من أهمها الحجم والسعر. لكن إذا كنت ستقتني هذه الشاشة بغرض استخدامها في ممارسة الألعاب، فستكون هناك عدة اعتبارات أخرى.

error: Content is protected !!