أفضل سماعات ألعاب 2020
أفضل سماعات ألعاب 2020

من المعروف أن المؤثرات الصوتية تُضفي أجواءً خاصة على تجربة ممارسة الألعاب، ولذلك توفر السمّاعات المُخصصة للألعاب تجربة فريدة أثناء اللعب، وهي تتفوق بالطبع على السمّاعات التقليدية، وتتميز السمّاعات المُخصصة للألعاب بنقاء صوتها، بالإضافة إلى أنها تمنح مستخدميها الراحة، وتحتوي على ميكروفون، وتتوفر بها خيارات ضبط الصوت المتقدمة، كما أنها تتوافق مع مختلف برامج التشغيل لمختلف الأجهزة.

وفيما يلي بعض المراجعات لمجموعة من السمّاعات المُخصصة للألعاب، فلنتعرف عليها سويًا:

أفضل سماعة ألعاب : SteelSeries Arctis Pro Wireless

  • النوع: تُثبَّت فوق الأذن
  • الظهر: مُغلقة الظهر
  • العمل لاسلكيًا: متوفر
  • خاصية إلغاء الضوضاء: غير متوفرة
  • الميكروفون: متوفر
  • المُحوِّل: ديناميكي

تتميز هذه السمّاعة بتصميمها المُريح، وهي مثالية للاستخدام مع الحواسيب المكتبية Pcs  وأجهزة بلاي ستيشن 4. ويمكن توصيلها عن طريق منفذ USB أو عن طريق خاصية البلوتوث، مما يُتيح لمستخدميها توصيلها بالهواتف الذكية. كما تتميز بصوتها المتوازن، وقدرتها على استقبال الإشارة من أجهزة التلفاز، بالإضافة إلى أن جهاز الاستقبال بها يعمل كشاحن للبطاريات. ويتم تخصيص وضبط ملفات الصوت من خلال برنامج SteelSeries Engine، لكنه لا يوفر التحكم الكامل في الميكرون مثل المتوفر في بعض السمّاعات الأخرى. وتُعد هذه السمّاعة من السمّاعات مرتفعة الثمن إذا ما تمت مقارنتها بالأنواع المماثلة الأخرى.

سماعة ألعاب بخصائص تعديل أكثر : Logitech G933 Wireless

  • النوع: تُثبَّت فوق الأذن
  • الظهر: مُغلقة الظهر
  • العمل لاسلكيًا: متوفر
  • خاصية إلغاء الضوضاء: غير متوفرة
  • الميكروفون: متوفر
  • المُحوِّل: ديناميكي


هذه السمّاعة هي خيارك المثالي إذا كنت تبحث عن تحكم أكبر بملفات الصوت. تتوفر بهذه السمّاعة خيارات ضبط أفضل لملفات الصوت من خلال التطبيق المتطور   Logitech G Hub، فهو يوفر إمكانيات متقدمة لضبط وتخصيص ملفات الصوت من خلال الموازِن الباراميتري parametric equalizer لكن الميكروفون ليس بجودة ميكروفون السمّاعة السابقة. كما أنها غير ملائمة للعمل على الهواتف الذكية أثناء التواجد بالخارج.

أفضل سماعة ألعاب سلكية : Astro A40 TR Headset + MixAmp Pro 2019

  • النوع: تُثبَّت فوق الأذن
  • الظهر: مفتوحة الظهر
  • العمل لاسلكيًا: غير متوفر
  • خاصية إلغاء الضوضاء: غير متوفرة
  • الميكروفون: متوفر
  • المُحوِّل: ديناميكي

تتوفر هذه السمّاعة في نسختين إحداهما ملائمة للإكس بوكس والأخرى ملائمة لأجهزة البلاي ستيشن 4، وكلاهما ملائم للاستخدام مع الحواسيب المكتبية. ويمنحها جهاز التحكم MixAmp إمكانية إجراء موازنة بين الصوت الناتج للموسيقى التي تسمعها وبين الصوت الناتج من المحادثات، وبما أنها مكشوفة الظهر، فهي مثالية للعمل في الأجواء الهادئة. ويمكن ضبط وتعديل الملفات الصوتية من خلال الجرافيك ايكواليزر المتوفر بالبرنامج التشغيلي Astro. كما أن الميكروفون الخاص بهذه السمّاعة يعمل على نقل الصوت بكل وضوح، ويتعامل بشكل جيد مع الإزعاج.

أفضل سماعة ألعاب إقتصادية : Logitech G433 Gaming Headset

  • النوع: تُثبَّت فوق الأذن
  • الظهر: مُغلقة الظهر
  • العمل لاسلكيًا: غير متوفر
  • خاصية إلغاء الضوضاء: غير متوفرة
  • الميكروفون: متوفر
  • المُحوِّل: ديناميكي

على الرغم من أن هذه السمّاعة لا يتوفر معها تطبيق متخصص لضبط الصوت، إلا أنها مُرفقة بالعديد من المحلقات، مثل الوسائد التي تحتوي على ثقوب والكابلات الإضافية وحقيبة للحمل. ويمكنك استخدامها مع هاتفك الذكي. وهي تتمتع بصوت نقي ومتوازن. ويمكن إجراء بعض التعديلات عند توصيلها بالحواسيب المكتبية من خلال كابل USB عبر تطبيق G Hub. وبالطبع، يُعد سعرها المُنخفض من أهم مزاياها.

أفضل سماعة ألعاب لجهاز إكسبوكس : SteelSeries Arctis 9X Wireless

  • النوع: تُثبَّت فوق الأذن
  • الظهر: مُغلقة الظهر
  • العمل لاسلكيًا: متوفر
  • خاصية إلغاء الضوضاء: غير متوفرة
  • الميكروفون: متوفر
  • المُحوِّل: ديناميكي

تعتمد هذه السمّاعات على التكنولوجيا ذاتها الخاصة بإمكانية العمل اللاسلكي التي تعتمد عليها أجهزة إكس بوكس 1، وهذا يعني أنك لست بحاجة للدونغل، كما أنها متوافقة مع خاصية البلوتوث. والميكروفون الخاص بها يوفر صوت نقي وواضح. ومن المفترض أن يكون تصميمها مريح، لكنها تحتوي على سوار للرأس محدود التمدد، مما يجعلها غير مناسبة لأصحاب الرؤوس الكبيرة بعض الشيء.

أفضل سماعة ألعاب قيمة مقابل السعر : Corsair HS60

  • النوع: تُثبَّت فوق الأذن
  • الظهر: مُغلقة الظهر
  • العمل لاسلكيًا: غير متوفر
  • خاصية إلغاء الضوضاء: غير متوفرة
  • الميكروفون: متوفر
  • المُحوِّل: ديناميكي

هذه السمّاعات مثالية إذا كنت ترغب في توفير بعض المال. وعلى الرغم من سعرها المنخفض، إلا أنها تحتوي على إطار معدني، وتتميز بوسائدها المُريحة التي تناسب الجلسات الطويلة. ويمكنك موازنة الصوت بها من خلال برنامج  iCUE.

ويمكنك اعتمادها للاستخدام اليومي بفضل تصميمها الفريد، حيث تتوفر بها إمكانية فصل الميكرفون. لكن لا يمكنك إجراء المكالمات من خلالها. كما أنها غير مناسبة للاستخدام في الأجواء الصاخبة.

أفضل خيار كسماعة ألعاب ثانوية: HyperX Cloud Stinger

  • النوع: تُثبَّت فوق الأذن
  • الظهر: مُغلقة الظهر
  • العمل لاسلكيًا: غير متوفر
  • خاصية إلغاء الضوضاء: غير متوفرة
  • الميكروفون: متوفر
  • المُحوِّل: ديناميكي

تتميز هذه السماعات بسعرها المنخفض وجودة الميكروفون الخاص بها الذي يمكنه التغلب على الضوضاء، لذا فهي مثالية للألعاب الجماعية. ولا يتوفر معها برنامج لضبط وتخصيص الملفات الصوتية. لكنها تحتوي على وصلة قياسية من النوع 1/8″ TRRS لتوصيلها بجهاز التحكم الخاص بالحاسوب المكتبي.

شاركنا رأيك، أي الأنواع السابقة تفضل أن تقتني؟

 

error: Content is protected !!