أفضل شاشات ألعاب لعام 2020
أفضل شاشات ألعاب لعام 2020

أفضل شاشات ألعاب للشراء في سنة 2020

ما هي أفضل شاشات ألعاب للشراء حاليًا في عام 2020 ؟

لا يمكننا الحكم بشكل مطلق على جودة شاشات الألعاب فهذا رهين باحتياجاتك و نوعية الجهاز الذي تملك و حتى الألعاب التي تنوي تشغيلها عليها، لكن ما نتفق عليه جميعا هو ضرورة توفيرها لوقت استجابة سريع يمكن من عرض الإجراء فور الضغط على الأزرار و ضمان حركة سريعة خالية من التقطيع، و هذا لا يتأتى إلا بالتزامن بين معدل تحديثها و معدل الإطارات الخاص بالبطاقة الرسومية، و للتوفيق بينهما ظهرت في السنوات الأخيرة تقنيتي FreeSync من AMD و G-SYNC من NVIDIA  ، و سنستعرض أفضل شاشات الألعاب التي تدعمهما.

أفضل شاشة ألعاب بتقنية FreeSync :

ASUS TUF VG27AQ

  • الحجم: “27
  • الدقة: 1440×2560
  • معدل التحديث القصوي: 165Hz
  • معدل التحديث المتباين: FreeSync
  • نوع شاشة العرض: IPS

تجمع هذه الشاشة بشكل مثالي بين دقةp 1440 و معدل تحديثHz 144 لتوفير تجربة لعب مذهلة مع حركة جد سلسة. و تمكن تقنية FreeSync من تجنب أي تقطيع في الصورة، و هي تعمل حتى مع البطاقات الرسومية من NVIDIA ، كما أنها متوافقة مع G-SYNC.

و تتميز هذه الشاشة بزوايا عرض واسعة ستكون مفيدة للغاية عند اللعب الجماعي،  و لونها الرمادي المتجانس ممتاز و لن تلاحظ أي تلونات في الزوايا. كما أنها تضم مكبرات صوت مدمجة و تأتي مع إضاءة خلفية خالية من الوميض للتقليل من إجهاد العينين، و ستستطيع تعديل وضعيتها بكل راحة بفضل حاملها المرن.

و بما أنها شاشة IPS  ليس غريبا أن تلاحظ بعض الانخفاض في نسبة تباين الألوان، لكنها تستدرك هذا النقص بدعمها للـ HDR.

بديل أفضل للتعامل مع الحركة:

LG 27GL850

  • الحجم: “27
  • الدقة: 1440×2560
  • معدل التحديث القصوي: 144Hz
  • معدل التحديث المتباين: FreeSync
  • نوع شاشة العرض: IPS

هذه الشاشة هي الأمثل لك إن كنت تبحث عن معالجة أفضل للحركة، فصحيح أنها أقل من السابقة في ما يخص معدل التحديث، لكنها مع ذلك تملك وقت استجابة جيد جدا عند 60Hz ، و هذا ممتاز لمستعملي أجهزة اللعب.

و تحتوي هذه الشاشة على لوحة IPS بزوايا عرض واسعة، لكن الأداء في الغرف المظلمة ليس مثاليا نظرا لضعف نسبة التباين، أما بالغرف المضيئة فستعمل دون مشاكل بفضل ذروة سطوعها الجيدة و معالجتها للانعكاس بطريقة ممتازة.

أفضل شاشة ألعاب بتقنية G-SYNC :

ViewSonic Elite XG270QG

  • الحجم: “27
  • الدقة: 1440×2560
  • معدل التحديث القصوي: 165Hz
  • معدل التحديث المتباين: G-SYNC
  • نوع شاشة العرض: IPS

تملك هذه الشاشة الكثير من المميزات مثل مكبرات الصوت المدمجة، إضاءة RGB  الخلفية و القدرة على إضافة نقاط تقاطع وهمية. و بفضل G-SYNC ستستطيع تغيير معدل التحديث من 144Hz إلى 165Hz ، و حتى إنقاصه إلى 20Hz  لتجنب تقطيع الشاشة إلى أقصى حد، و الاستفادة من وقت استجابة مذهل حتى عند 60Hz .

و ما يعزز العرض أكثر هو دقة 1440p و زوايا العرض الواسعة، بالإضافة إلى ذروة سطوعها الجيدة و قدرتها على معالجة الانعكاس بطريقة مثالية، و لكن قد لا يكون الأداء مثاليا في الغرف المظلمة نظرا لقلة تباين الألوان و عدم تجانس اللون الأسود بشكل مثالي. و عموما الدقة اللونية في هذه الشاشة منخفضة نوعا ما، مع ذلك ستغطي بشكل ممتاز كل ألوان Adobe RGB  المستخدمة في تحرير الصور.

بديل أرخص:

Dell S2716DG

  • الحجم: “27
  • الدقة: 1440×2560
  • معدل التحديث القصوي: 144Hz
  • معدل التحديث المتباين: G-SYNC
  • نوع شاشة العرض: TN

هذه الشاشة هي الحل الأمثل لك إن كنت تبحث عن تقنية G-SYNC  بأرخص سعر، فمع أنها لا توفر اتساعا كبيرا في زوايا العرض، إلا أنها تملك أحد أسرع أوقات الاستجابة على الإطلاق، و هي ممتازة مع 60Hz. و الحركة في هذه الشاشة واضحة بشكل مبهر و لن تواجه أي انخفاض في الإدخال. مع ذلك قد تجد صعوبة في استعمالها لأي شيء آخر ما عدا الألعاب، فسطوعها غير كاف، تباينها ضعيف و تجانس الأسود سيء.

أفضل شاشة ألعاب فائقة الاتساع:

LG34GN850-B

  • الحجم: “34
  • الدقة: 1440×3440
  • معدل التحديث القصوي: 160Hz
  • معدل التحديث المتباين: FreeSync
  • نوع شاشة العرض: IPS

تتميز هذه الشاشة المنحنية باتساعها الذي يبلغ 34 بوصة، مع نسبة عرض إلى ارتفاع 21:9 و دقة 1440p، مما يمكنها من إظهار أصغر التفاصيل و توفير تجربة لعب مبهرة.

وقت الاستجابة و الإدخال بدورهما ممتازان حتى إن لعبت بـ 60Hz، و بفضل دعمها لتقنية FreeSync و توافقها مع G-SYNC ستستطيع الانتقال من معدل التحديث 144Hz إلى 160Hz.

و ما يميز هذه الشاشة أيضا هو توفيرها لعدد من الميزات مثل دعم نقاط التقاطع، و مثبت اللون الأسود من أجل اللعب براحة أكبر في بيئات اللعب المظلمة، مع إضاءة خلفية خالية من الوميض.

لكنها لا توفر تباينا كافيا للغرف المظلمة، كما أنها ليست مثالية بالإضاءة المرتفعة فذروة سطوعها ليست بالمستوى المطلوب، و قد تجد بعض الصعوبة في إبراز كل السطوع بأفلام HDR رغم دعمها للتقنية بشكل لائق. لكن الجيد في الأمر أنها توفر دقة ألوان sRGB .

بديل أكثر اتساعا:

Samsung C49RG9

  • الحجم: “49
  • الدقة: 1440×5120
  • معدل التحديث القصوي: 120Hz
  • معدل التحديث المتباين: FreeSync
  • نوع شاشة العرض: VA

إن لم يكن اتساع الشاشة السابقة كافيا بالنسبة لك فهذه الشاشة هي ما تحتاج، فنسبة العرض إلى الارتفاع تبلغ 32:9 أي أنها تكافئ شاشتين بدقة 1440p موضوعتين جنبا إلى جنب.

توفر لوحة VA نسبة تباين لائقة لكن تجانس اللون الأسود و زوايا العرض ضعيفة نسبيا، مع ذلك سيستدرك الانحناء هذا الخلل قليلا. أما بالنسبة لدقة الألوان فهي بدورها مقبولة  بفضل دعم HDR، و ما يعززها هو ذروة السطوع المذهلة.

أفضل شاشة ألعاب اقتصادية:

ViewSonic XG2402

  • الحجم: “24
  • الدقة: 1080×1920
  • معدل التحديث القصوي: 144Hz
  • معدل التحديث المتباين: FreeSync
  • نوع شاشة العرض: TN

قد لا تكون هذه الشاشة الأفضل من حيث التصميم، لكنها تتميز بثباتها و سهولة تحركها. و هي توفر دقة عرض 1080p في حجم “24 مما يزيد كثافة البكسل و يحافظ بشكل كبير على وضوح الصور و النصوص.

و هي جيدة كذلك فيما يخص وقت الاستجابة و بطء الإدخال بفضل تقنية FreeSync و توافقها مع G-SYNC، كما أنها توفر دقة ألوان مقبولة مقارنة بسعرها، و لها أيضا بعض الميزات مثل مكبرات الصوت المدمجة و منفذ USB 3.0. أما الجانب السلبي لهذه الشاشة فهو متعلق بضعف التباين و زوايا العرض، و أيضا بعدم دعمها للـ HDR .

هنا نصل إلى نهاية قائمتنا التي تضم أفضل شاشات الألعاب حتى الآن، و طبعا يبقى الاختيار كما ذكرنا سابقا متعلقا بغرضك من استعمالها، و الميزانية المخصصة لشرائها.

error: Content is protected !!