مراجعة Ghost Of Tsushima حصرية بلايستيشن 4
مراجعة Ghost Of Tsushima حصرية بلايستيشن 4

مراجعة Ghost Of Tsushima

نشارككم اليوم بتقييم ومراجعة شبح تسوشيما – Ghost Of Tsushima أحدث حصريات بلايستيشن 4 :

لعبة Ghost Of Tsushima هي حصرية SONY الأخيرة للبلايستيشن 4 قبل الانقال إلى الجيل الجديد، و هي مختلفة عن ما عودنا عليه استوديو Sucker Punch في ألعاب مثل Infamous و Sly Cooper ، فهي عبارة عن لعبة عالم مفتوح مستوحاة من أفلام الساموراي الخاصة بالمخرج الشهير Akira Kurosasa، و ستدور أحداثها بالقرن 13 و بالضبط في فترة الغزو المغولي لليابان، لتجمع بذلك بين وقائع تاريخية و أحداث دراماتيكية خيالية.

في Ghost Of Tsushima سيتم تكليفك بحماية جزيرة Tsushima و تخليصها من غزو المغول، و لأجل ذلك ستلعب بشخصية Jin Sakai ، و هو ساموراي شاب من عائلة نبيلة يهدف إلى إنقاذ قومه و بالخصوص عمه الذي أسره المغول. و حتى لا ندخل في تفاصيل القصة أكثر يكفي أن نقول أنها حقا مثيرة للاهتمام على عكس ما كان متوقعا، و ستستمتع بكل لحظة منها، فالحبكة القصصية جيدة و استطاعت إظهار أبعاد الشخصيات بدقة.

و ستشهد فيها كل مراحل تطور شخصية Jin، و لكن هناك بعض الضعف في السيناريو فالحوارات نمطية و تفتقد إلى الخيال، مع ذلك ما يحسب لصالح الاستوديو المطور في هذه النقطة هو توفير ترجمة باللغة العربية لكل الحوارات و القوائم، و هذا سيزيد من قدرتك على الاندماج أكثر مع الأحداث.

و فضلا عن ذلك سيصاحب القصة بعض المهمات الجانبية التي ستأتي بسيناريوهات أفضل، لكنها في مجملها بسيطة و لن تتجاوز مدة كل منها نصف ساعة أو ساعة على أقصى تقدير، و لإنهاء القصة بأكملها ستستغرق حوالي 30 ساعة.

أما النظام القتالي في Ghost Of Tsushima  فيمكن القول بأنه متنوع بما فيه الكفاية، فأحيانا لا يتطلب منك القتال سوى مواجهة العدو باستعمال السيوف و السكاكين، و في أحيان أخرى لا بد من التخفي و تطوير قدراتك ضمن شجرة مهارات خاصة، و لكن لن تجد عددا كبيرا من الآليات التي قد تتوقعها من لعبة من هذا النوع مثل إمكانية إخفاء الجثث.

و الجيد أن هذا النقص لا يتسبب بأي ملل، و ستستدركه مميزات اللعبة التي تتطلب منك التخطيط لتحركاتك بشكل استراتيجي مع استغلال بعض الأسلحة و الوسائل غير التقليدية لمحاربي الساموراي مثل التسميم أو التشويش بالقنابل، و هذا ما يسبب بعض الذنب لدى Jin فهو يتخلى آنذاك عن أهم قواعد الساموراي التي تقضي بالنظر في وجه الأعداء عند قتلهم و ليس مباغتتهم من الخلف.

و مثل باقي ألعاب العوالم المفتوحة تنبني Ghost Of Tsushima  على أساس استكشاف الجزيرة، و ستجد نفسك مضطرا إلى التجول في كل أنحائها سواء لتحديد معسكرات المغول أو لخلق تحالفات و تجميع عناصر لتطوير أسلحتك. و نقر بأن اللعبة تملك واحدا من أفضل أنظمة التوجيه إن لم نقل أفضلها على الإطلاق، فحتى تصل إلى نقطة معينة يجب عليك اتباع الرياح أو السير وراء طائر ذهبي يأخذك إلى وجهتك.

و أحيانا تظهر لك إشارات أخرى كأن يتصاعد الدخان من منطقة معينة ليعلمك بأن شيئا ما يحدث هناك، و ستكون هذه الأنظمة ضرورية جدا بما أنه لا وجود لأي خريطة صغيرة تعتمد عليها. و ما يضفي قدرا من الصعوبة على اللعبة هو عدم توفيرها لأي مؤشرات تدل على اقتراب الخطر، كما قد تصادف بعض المشاكل في توجيه الكاميرا أثناء التحرك أو القتال.

من جهة أخرى لا يمكن أن تفشل Ghost Of Tsushima في إبهارك برسومياتها المتقنة المليئة بالألوان و المؤثرات الضوئية المتوازنة، فقد تم التركيز على أدق التفاصيل في البيئة و هذا شيء يندر الحصول عليه من لعبة عالم مفتوح. و زيادة على ذلك تستطيع التحكم في طريقة العرض، فمثلا إن كنت من محبي أفلام الساموراي القديمة تستطيع الاعتماد على الوضع السنيمائي بالأبيض و الأسود.

كما ستذهلك الصوتيات فللألحان دور  كبير في خلق جو مناسب و نقل مشاعر الساموراي Jin Sakai  المتضاربة.

error: Content is protected !!