مراجعة لعبة Mafia Definitive Edition
مراجعة لعبة Mafia Definitive Edition

مراجعة لعبة Mafia: Definitive Edition

نقدم لكم اليوم مراجعة وتقييم لعبة Mafia Definitive Edition  :

لعبة Mafia التي تعود بداياتها لسنة 2002 هي واحدة من العناوين التي نجحت في نقل الجو المحتقن لحرب العصابات المنظمة في طابع سردي مميز، و قد كانت آنذاك، رغم تواضع رسومياتها، اللعبة المفضلة لدى الكثير من اللاعبين الذين لم يتوقعوا أنهم بعد 18 سنة  سيحصلون على النسخة المحسنة Mafia: Definitive Edition  التي من شأنها أن تعيد إحياء ذكرياتهم، فهل نجح حقا هذا الجزء الثالث و الأخير من ثلاثية مافيا 2020 في الحفاظ على روح اللعبة الأصلية مع إضفاء الحداثة عليها كما ينبغي؟

تحكي لعبة Mafia: Definitive Edition  نفس القصة الأصلية، حيث تدور الأحداث في سنة 1930 بمدينة Lost Heaven  التي كانت تعيش أياما صعبة بسبب الكساد العظيم و الأزمات الاقتصادية التي تعاقبت عليها، و لكن بالنسبة للعصابات المنظمة كان الوضع مختلفا، فقد وجدوا في ضعف المدينة فرصة لبسط نفوذهم عليها، و في خضم كل ذلك سنشهد اساسا تطور شخصية Tommy Angelo  الذي يتحول من سائق سيارة أجرة اعتيادي إلى رجل عصابات يرعى مصالح المافيا الإيطالية.

أكثر ما يميز هذه اللعبة أنها ستدخلك في الكثير من التجارب طوال مدة اللعب التي تتراوح بين 15 إلى 20 ساعة، إذ ستعيش الأجواء الحماسية لألعاب التصويب بطريقة سردية مميزة، و لكن قبل الخوض في عالم الجريمة ستمر أولا من المرحلة التي يكون فيها تومي  مجرد سائق أجرة حيث يتعين عليك إمضاء بعض الوقت في كسب المال من مهمات قانونية تتمثل بالخصوص في نقل الركاب عبر انحاء المدينة لتكتشف في نفس الوقت أهم معالمها، إلى أن تنتقل إلى فترة انضمام تومي للعالم الإجرامي فتتحول تلك المهمات البسيطة بشكل تدريجي لأخرى أكثر حيوية إلى أن تصل في النهاية إلى أوجها و تدخلك في معارك إطلاق نار مثيرة، سرقات، مطاردات بالسيارات و غيرها من أنشطة العصابات. و ما يزيد الأمور حماسا أن اللعبة لا تنتهي مع انتهاء مهمات تومي أنجلو، إذ ستدخل بعدها في طور Hangar 13  الذي ستستمتع فيه بالقيادة الحرة لكل السيارات التي قمت بسرقتها خلال طور القصة و استكشاف ما فاتك في مدينة New Heaven  الكبيرة جدا لدرجة أنها توحي بكونها عبارة عن عالم مفتوح مع أنها ليست كذلك، و الشيء الوحيد الذي يمكن أن نعقب عليه هنا هو استحالة إعادة زيارة البنايات من الداخل أو التفاعل مرة أخرى مع العصابات.

هذا التطور السلس لأحداث اللعبة هو أبرز ما ميز نسخة Mafia 2002 ، و نحن نقدر حقا المجهودات التي مكنت من المحافظة عليه في Mafia: Definitive Edition ، و ليس هذا كل ما نجحت فيه هذه الأخيرة، فقد تمكنت بنفس الكيفية من تحقيق التوازن المثالي في أسلوب اللعب و ستجد بأن مستوى القتالات مضبوط بشكل جيد مع إمكانية التحكم في صعوبته، كما تستطيع الاختيار بين اللعب من منظور الشخص الأول أو من منظور الشخص الثالث، و لكننا وجدنا اللعب بهذا الأخير أكثر إبهارا فهو مرضي للغاية بالخصوص عندما تبدأ الشخصيات في التحرك أثناء اطلاق النار لمحاولة البحث عن غطاء للحماية، و من الجيد كيف أنك ستحصل بعد كل معركة محتدمة على أوقات استراحة تكتفي فيها بالتجول قليلا بالأنحاء و التحدث مع الاخرين لتتمكن من العودة بنفس جديد إلى القتالات.

و مع أن Mafia: Definitive Edition  عبارة عن نسخة محسنة لأول جزء من السلسلة إلا أنها تبنت أيضا بعض الميكانيكيات الخاصة بلعبة Mafia III   و وفرت لنا عددا كبيرا من الأسلحة المتنوعة التي يسمح بحمل اثنين منها في الوقت ذاته،  لنحصل في النهاية على أسلوب لعب جيد و مقنع، و لكن من جهة أخرى لا نستطيع أن نقول نفس الشيء فيما يخص أنظمة القيادة، فهي نوعا ما صعبة و ستحتاج بعض الممارسة لتتعلم كيفية التحكم في ثبات العربات دون انحرافها،  و لكن لحسن الحظ لن يكون لذلك أي تأثير يذكر على اللعبة ككل.

و أخيرا يصل بنا الحديث إلى جوهر إعادة التصميم المتمثل في تحسين الرسوميات، و هنا لا داعي للتفكير مطولا لنحكم على مدى جودتها، فمن الواضح أن الاستوديو المطور 2k قد بذل جهدا كبيرا ليضفي تلك المؤثرات البصرية المبهرة على لعبة قديمة، لدرجة أنها تعطي انطباع العودة بالزمن إلى ثلاثينيات القرن الماضي بفضل البدلات و السيارات الكلاسيكية، و من الواضح أن اللعبة قد تأثرت بالأيقونة السينيمائية The Godfather  التي تستمد منها المؤثرات الصوتية الملهمة المتمثلة بالخصوص في معزوفة Nino Rota  الخالدة ، كما كان الأداء الصوتي متقنا بشكل جيد على الرغم من أن معظم اللاعبين قد يفضلون الأداء الأصلي.

 

error: Content is protected !!