مراجعة Monster Energy Supercross 3
مراجعة Monster Energy Supercross 3

مراجعة وتقييم | Monster Energy Supercross 3

يمكن القول بأنّ لعبة Monster Energy Supercross هي الأكثر إثارة من بين كل ألعاب رياضة الدراجات النارية، فالسباقات تكون جد حامية بين زمرة من أمهر الدراجين ، اللعبة مليئة بشتى أنواع المخاطر مما سيضعك تلقائيا أمام موجة من التشويق و الدراما التي ينذر الحصول عليها من أي من الألعاب الأخرى.

منذ ما يناهز ثلاث سنوات ، توغل استوديو MILESTONE لصناعة الألعاب في عالم سباق الدراجات النارية ، ليعطينا هاته اللعبة التي تنقل لنا ذلك العالم المثير بكل تجلياته ، و الان جاءت Monster Energy Supercross 3 لتزيد من روعة تجربة اللعب، و ذلك بإضافة الواقعية للعبة الفيديو و لتجعلها أقرب ما يمكن إلى سباق دراجات نارية حقيقي . و قد حاول فريق العمل في استوديو Milestone أن يتجاوز الأخطاء التي كانت في الإصدارات السابقة ، و ذلك ليواصل في التميز الذي نهجه كهدف منذ البداية . فهل استطاع الوصول إلى الكمال أخيرا في هاته اللعبة ؟

في هذا الاصدار الثالث ، سوف يكون اللاعبون في مواجهة مع كل الدراجين و الفرق التي تعودوا عليها في الإصدارات السابقة ، و لحسن الحظ لا يوجد عملية إعادة تنظيم كبيرة في ما يخص مجموعات المتسابقين ، و لا يزال “مارفين موسكوين” في اللعبة ، و هو اللاعب المفضل لدى المعجبين ، مع أنه قد تم إهماله سابقا نتيجة تعرضه لإصابة في الركبة في موسم 2020. كما من الضروري الإشارة إلى أنه من الممكن أن يقوم الاستوديو بطرح تحديثات جديدة في هذا الموسم رغم العوائق المتعلقة بالالتزامات التعاقدية .

استوديو MILESTONE يملك مسبقا جملة من خيارات اللعب ، و ينوي فريق العمل هاته السنة التركيز على الوضع متعدد اللاعبين. لقد أصبحت  Monster Energy Supercross توفر نظام الغرف أونلاين و الاهم من ذلك أنها توفر خوادم مخصصة ، لهذا فليس مبالغة أن نعتبرها حاليا أسلوب اللعب على الإنترنت الأقوى على الإطلاق، ذلك لأنه قد أصبح بالإمكان إدارة العديد من السباقات، حتى إن كان بعضها يحتوي على غرف كاملة ، دون أي يؤثر ذلك بأي شكل شكل من الأشكال على أداء اللعبة و دون أن ينتج عنه أي خلل أو اضطراب . لكن و على الرغم من أنها تسعى لتوفير تجربة سباق جيدة ، إلا أنه عليك الانتظار حتى تنتهي السباقات لتغيير الإعدادات أو الخروج إلى القائمة الأساسية.

و لا يمكن أن نتكلم عن الإصدار الحديث دون أن نذكر وضع “مدير السباق” الجديد الذي يمكن من التقاط مقاطع فيديو للسباقات، و حصول على تجربة أكثر تشويقا في المضمار. بالإضافة إلى ذلك لقد أدرج Milestone بعض الألعاب الصغيرة لإغناء تجربة اللعب عبر الإنترنت ، مع أن أغلب الزوار يفضلون السباقات .  كل هذه التغييرات من شأنها أن تفتح بابا واسعا للمزيد من خيارات اللعب، لتيصبح بذلك هذا الإصدار الثالث من اللعبة الأفضل في السلسلة بأكملها ، ذلك يرجع أساسا لكونها تنقل إثارة و زخم رياضة سباق الدراجات بكل تفاصيلها ، حتى أنه  بات بإمكانك ضبط وزنك في الهواء ما يساعد في التحكم بكيفية الهبوط ، لكنها قد تخلق نوعا من عدم الثقة لديك إن كنت لا تزال مبتدئا إذ أنها و لواقعيتها تطبق قوانين الفيزياء بحذافيرها ، فالذكاء الاصطناعي في اللعبة جد مبهر ، سوف ينسيك أن الأمر لا يزيد عن كونه مجرد محاكاة ، و هذا ما يجعل الدراجة غير ثابتة نوعا ما ، و القيام بالمناورات الصغيرة قد يخرج  أحيانا عن السيطرة، ذلك بالإضافة إلى أنه عليك التحكم في مقود الدراجة باستخدام الذراع الأيسر لأداة التحكم و ضبط الوزن بالذراع الأيمن ، مما يزيد اللعب صعوبة نوعا ما . و لكن بمجرد إيجادك لطريقة التحكم التام باللعبة ستصبح التجربة جد عظيمة فكل ما يتطلبه الأمر هو الممارسة و اكتساب رد فعل لمعرفة كيفية الاقتراب من المنعطفات و الوقت المناسب للضغط على دواسة الوقود.

لا جدال على أن Milestone قد تفوقت على نفسها في ما يخص الرسوميات و الصوتيات ، لقد حسنت بشكل ملحوظ جو اللعبة مقارنة بسابقاتها ، فزادت من الإضاءة ، و أصبحت الانعكاسات جد واقعية ، و باتت المحاكاة رائعة سواء تعلق الأمر باللاعبين ، الدراجات، الملاعب أو حتى الأوساخ و بقع الطين المتناثرة ، كما تم تحسين جودة و واقعية الصوت ، حرص الاستوديو على اظهار كل التفاصيل الصغيرة ، فأصبح صوت كل دراجة نارية مختلفا حسب اختلاف الشركات المصنعة لها ، كما أن هناك نغمة مختلفة عند كل موضع، بالإضافة إلى أن بإمكانك أن تسمع هتافات الجمهور في الخلفية  و هي تتغير مع كل مناورة.

 

error: Content is protected !!