My Hero One's Justice 2
My Hero One's Justice 2

مراجعة لعبة My Hero One’s Justice 2

أصدر أستوديو Bandai Namco  في خريف سنة 2018 أول جزء  من لعبة My Hero One’s Justice   المقتبسة من الأنمي الشهير My Hero Academia   ، و هو يحكي قصة الفتى Izuku Midorya الذي ولد بدون قدرات ال  Quirk  الخارقة التي يمتلكها 80% من الناس في مجتمعه ، لكنه لم يستسلم لتلك الحتمية بل واصل السعي ليصبح أحد الأبطال الخارقين، و ذلك بمساعدة مثله الأعلى All Might  الذي أعجب به و بدأ في تدريبه ليلتحق بثانوية Yuei  المتخصصة في تدريب الأبطال، و هناك حيث سيلتقي بطلنا بمجموعة من الأصدقاء الذين يتقاسمون نفس الطموح و يسعون معا لمحاربة الأعداء.

لقد استطاعت اللعبة بجزئها الأول نقل حيثيات الأنمي بكل تجلياته، سواء تعلق الأمر بالشخصيات أو قدراتهم القتالية المتنوعة، و ها قد عادت إلينا مرة أخرى بالجزء الجديد My Hero One’s Justice 2 الذي سيشمل أحداث  الموسمين الثالث و الرابع من الأنمي، لتواصل اللعب انطلاقا من المشهد النهائي الذي يتغلب فيه All Might  على عدوه اللدود All For One .

و إن كنت أحد الوافدين الجدد على هذا العالم البطولي، فستوفر لك اللعبة نبذة ملخصة عن الأحداث السابقة قبل أن تدخل في صلب الموضوع، كما ستتعزز القصة بأكملها بمجموعة من المقاطع السينمائية التي يتم عرضها على شكل قصاصات متحركة من المانجا. و لكن و كما هو الحال مع الجزء الأول،  لن تشمل قصة اللعبة كل الأحداث لأنها موجهة أساسا لمحبي الأنمي الذين يعلمون ما حدث بالفعل، الشيء الذي سيولد لديك نوعا من الضياع و التشتت إن لم تكن تملك أية معرفة مسبقة بخصوصه.

و ستواصل اللعبة في هذا الجزء السير على خطى سابقتها، إذ ستستمر في الاعتماد على أنظمة قتال كلاسيكية 1 ضد 1 مع وجود شخصيتين مساعدتين تتدخلان في الأوقات الحرجة. و على ما يبدو لم يكن غرض الاستوديو المطور منذ البداية توفير تنوع في أسلوب اللعب بقدر ما هدف إلى إتاحة الفرصة لمحبي الأنمي ليجربوا القدرات الخاصة لكل شخصية بطريقة سهلة و خالية من التعقيد.

و من بين النقاط الإيجابية التي احتفظت بها اللعبة أن طور القصة مقسم إلى قسمين، حيث ستلعب في بادئ الأمر من وجهة نظر الأبطال في Hero Mode ، ثم تنتقل بعد ذلك للعب من وجهة نظر الأشرار في Villains Mode ، و مع أن هذا الأخير لا يملك أي تأثير على القصة ككل إلا أنه يطيل من أمد هذا الطور ليصل إلى حوالي 5 ساعات ، كما سيمكنك من الحصول على المزيد من الميداليات وفقا لعدد من الأهداف التي ستسعى إلى تحقيقها .

و زيادة على طور القصة ، تتوفر My Hero One’s Justice 2 على طور المهمات | Mission Mode الذي ينقل تجربة اللعب إلى بعد آخر و يجعلها أشبه ما يكون بلعبة RPG ، بحيث ستتمكن من ضم مختلف الشخصيات بما فيهم الأعداء إلى صفك، و تطورهم بناء على مجموعة من المهمات التي تتكون كل منها من عدة نزالات. و ستتمكن في هذا الطور من تقوية شخصياتك بواسطة مجموعة من العناصر التي تمدك بقدرات مختلفة، لكنك قد تستشعر فيه نوعا من الصعوبة لكونه لا يدعم التجديد التلقائي للصحة حتى بعد انتقالك إلى مهمة أخرى، و هذا ما يغني تجربة اللعب و يطيل من مدتها.

و زيادة على ذلك، تضم اللعبة أيضا طور ال Arcade  الذي ستجرى فيه سلسلة متتالية من المعارك ضد مجموعة متنوعة من الأعداء الأقوياء، لتتمكن في النهاية من كسب حوالي 3000 عنصرا تجميليا لتخصيص الشخصيات التي يصل عددها إلى 40 شخصية ( بالإضافة إلى شخصية واحدة في ال DLC ). كما تستطيع تجربة طور القتال الحر، حيث تواجه الذكاء الاصطناعي أو أحد اللاعبين الاخرين ، مع إمكانية إضفاء الطابع الشخصي على القوانين.

و في المقابل، لم تخلو لعبة My Hero One’s Justice 2 من المشاكل التقنية ، إذ سنواجه أثناء النزالات عددا من الاختلالات، مثل زاوية الرؤية التي تحوذ عن الصواب أحيانا، و الذكاء الاصطناعي الضعيف للأعداء الذين يفقدون صوابهم في بعض الأوقات  ليتوجهوا إلى الزوايا الأربع لحلبة القتال دون مبرر. و رغم أننا واجهنا كل هذه المشاكل في أول جزء، إلا أنها قوبلت بالتجاهل من الأستوديو المطور لتعود إلينا مرة أخرى في الجزء الثاني، و هذا طبعا لن يصب في صالح هذا العنوان على الإطلاق.

من جهة أخرى ، استطاعت اللعبة أن تنقل لنا الناحية الجمالية و الفنية للأنمي بكل أمانة، فقد نجحت في أن تستمد منه ذلك الجو المثير بمختلف تفاصيله،  مما أضفى على القتالات نوعا من الديناميكية. و قد تعززت تجربة اللعب و ازدادت عمقا بفضل لمسة القصص المصورة التي أضافها المطورون إلى النزالات، زيادة على المحاكاة الصوتية التي تجذب الانتباه. و لكن رغم كل هذه الجهود إلا أن اللعبة لا تزال أبعد ما يكون عن مجابهة أفضل ألعاب هذا الصنف.

error: Content is protected !!