مراجعة لعبة NBA 2k21 على بلايستيشن 5
مراجعة لعبة NBA 2k21 على بلايستيشن 5

مراجعة لعبة NBA 2k21 على بلايستيشن 5

لم تخلو لعبة NBA 2k21 التي نشرتها شركة  2k Sports في شهر سبتمبر على أجهزة الجيل السابق من بعض النقائص التي كانت تتعلق أساسا بعدم احتوائها على ما يكفي من التحسينات، و لكن بتنا الآن نعرف بأنها إن صح التعبير لم تكن تمثل إلا تمهيدا لشيء أكبر سنحصل عليه بدخولنا للجيل الجديد من الأجهزة، و هذا ما حدث بالفعل، فقد أصبحت مباريات كرة السلة فيNBA 2k21  على بلايستيشن 5 أكثر واقعية و حيوية كما حصلنا على إضافات جديدة سنتعرف عليها معا في ما يلي.

أول تحسن ملموس ستلاحظه إذا قمت بترقية اللعبة من بلايستيشن 4 إلى بلايستيشن 5 هو التخفيض الهائل في أوقات التحميل التي كانت فيما سبق سببا في معاناة لاعبي سلسلة NBA 2k  عموما، و لكن لحسن الحظ أصبح هذا من الماضي، فقوة الجهاز الجديد ستتيح لك إمكانية الدخول إلى اللعبة في غضون ثواني معدودة، لتبدأ حينها تجربة اللعب التي أصبحت بدورها أكثر إثارة و واقعية من أي وقت مضى.

و قد كان لتكنولوجيا الجيل الجديد أثر كبير أيضا على تحسين ميكانيكيات اللعب، فخيارات المراوغة و التعامل مع الكرة أصبحت متعددة و مثيرة، كما بات التمرير إلى لاعب آخر أكثر فعالية، و ليس هذا كل شيء، فقد تم إضفاء المزيد من الواقعية و التنوع كذلك على الحركات التوقيعية لكل لاعب بناءً على هويته و تموضعه في الملعب، و ما يعزز كل ذلك هو استغلال NBA 2k21 للمستشعرات التحفيزية لذراع التحكم Dualsense حتى تعدل على صعوبة اللعب بشكل يتلاءم مع مستواك، و تدمجك أكثر في الأجواء الحماسية للمباريات بواسطة تذبذبات تتغير مع تسارع وتيرة اللعب.

و بالدخول أكثر في التفاصيل سنجد أن الأطوار قد حظيت كذلك بنصيبها من التجديد و التطوير، و أولها هو الحضور الأكبر للعنصر الأنثوي باللعبة، فزيادة على مباريات كرة السلة النسائية WNBA  التي كانت موجودة في النسخة الأولى من NBA 2k21  ، أصبح الآن من الممكن كذلك خوض تجربة طورThe W  المماثل لطور المهنة و لكن باستعمال شخصية أنثى، بحيث يتوجب عليك فيه القيام بنفس المهام التي تهدف من خلالها إلى تعزيز شعبيتك و بناء مسيرتك الرياضية و لكن مع غياب التجارب السينمائية الجانبية، أما طور My Career  الأساسي فنجد أنه لم يستفد من أي تجديد يذكر، و لا يزال يحتفظ بنفس القصة و المميزات، و هذا ينطبق أيضا على نظام العملات الافتراضية (VC).

من ناحية أخرى يبدو أن نسخة بلايستيشن 5 من لعبة NBA 2k21  م تضع بعين الاعتبار أن هناك العديد من اللاعبين الذين اشتروا النسخة السابقة و استثمروا بالفعل وقتا و جهدا كبيرين من أجل تخصيص شخصياتهم في MyPlayer و تحقيق تطور في My Career، فهذه الفئة لن تستطيع مع الأسف نقل التقدم إلى جهاز الجيل الجديد و سيضطرون إلى البدء من الجديد، و هذا في أغلب الظن يرجع إلى صعوبات تقنية محتملة واجهها المطورون في الانتقال بين الأجيال.

هذا و قد حظيت أطوار لعبةNBA 2k21  على PS5  بتحسين كبير آخر يتمثل في التوسيع الضخم الذي طال طور Neighborhood لينتج عنه طور جديد كليا تحت اسم The City ستتمكن فيه من عيش حياة اجتماعية موازية تتسكع فيها مع اللاعبين الآخرين في مدينة واسعة بكل ما تحتويه من مرافق مثل الملاعب، المنتزهات و المحلات التجارية… كما تستطيع الانضمام إلى مختلف الأحداث و الدخول في مباريات سريعة بالشوارع، و لكن يلاحظ أن كل تلك الأنشطة كانت موجودة مسبقا في الطور الأصلي رغم صغر حجمه، و هذا يدفعنا إلى التساؤل عن الفائدة من إنشاء مدينة كاملة إن كانت ستضم فقط ما يوجد بحي صغير، و من جهة أخرى مما يمكن أن نعقب عليه في هذا الطور أنه حصري فقط لشخصيات الذكور و غير مفتوح في وجه الشخصيات الأنثوية، و هذا ما قد يراه البعض تناقضا مع مبدأ التنوع و تكافئ الفرص بين الجنسين الذي تحاول اللعبة أن تتبناه في هذه النسخة.

 

و بطبيعة الحال لا يمكن الحديث عن التطور دون ذكر الأثر الهائل الذي أضافته تكنولوجيا الجيل الجديد على الرسوميات، فقد باتت التفاصيل الآن أقرب إلى الواقعية بشكل مبهر للغاية سواء تعلق الأمر باللاعبين، أرضية الملعب أو ردود أفعال الجماهير، و المؤثرات الصوتية بدورها شبه مثالية فالإيقاعات الخلفية حماسية و التعليقات الصوتية تتلاءم بشكل كبير مع أحداث المباريات.