بلايستيشن 5
بلايستيشن 5

بلايستيشن 5 قد يكون آخر جهاز ألعاب من شركة سوني!

منصة بلايستيشن | PlayStation هي أحد أجهزة الألعاب التي وسمت طفولتنا،  فلنا معه ذكريات عديدة و متنوعة، حتى أن أغلبنا قد دخل إلى عالم ألعاب الفيديو عبر هذا الجهاز ،  لكن يبدو أننا قد اقتربنا من نهاية هذه الحقبة،  فمن المحتمل أن يكون بلايستيشن 5 | PS5 آخر منصة ألعاب من شركة سوني.

على الرغم من أن البلايستيشن هو أكثر الأجهزة المذرة للربح بالنسبة لسوني، إلا أنه يقترب من نهايته ، فالرؤية الجديدة لعالم الألعاب تتجه أكثر فأكثر نحو تقنيات البث السحابي ، بسبب انخفاض تكلفتها و لتوفيرها آفاقا أكبر تتيح لكل اللاعبين الوصول إلى ألعابهم في كل مكان . و بذلك قد تضطر الشركة اليابانية إلى الاستسلام أمام هذا التوجه الجديد ، و التخلي عن مجال صناعة منصات الألعاب الذي لطالما كانت رائدة فيه .

و ما يزيد من موقف سوني سوءاً هو أن منافستها الأساسية مايكروسوفت | Microsoft قد سبق و استثمرت في منصة بث سحابية تعرف باسم مشروع اكس كلاود |  xCloud  Project ما سيمكنها من بث ألعاب الإكس بوكس بجودة عالية على الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية باستعمال شبكة الإنترنت فقط.

مشروع الإكس كلاود من مايكروسوفت ليس الخدمة الوحيدة التي تهدد سوني ، فشركة غوغل |Google  بدورها تسعى مستقبلا إلى تقديم نسخة مجانية من خدمتها السحابية للألعاب ستاديا | Stadia مع أن الاشتراك فيها حاليا يتطلب دفع 129 دولارا مقدما للحصول على وحدة التحكم و جهاز بث الوسائط  كروم كاست | Chromecast . شركة  أمازون | Amazon أيضا قد انضمت إلى الركب، فهي تعمل على تطوير خدمة بث ألعاب و تنوي إطلاقها في وقت لاحق من هذه السنة ، و أغلب الظن أن الاطلاق سيكون بعد صدور أجهزة إكس بوكس سيريس إكس و بلايستيشن 5 .

و قد بدأت الشركة اليابانية سوني بالتخبط فعلا ، فقد أشارت إلى أن أجزاء البلايستيشن 5 تكلفها الكثير،  إذ أن تصنيع الجهاز الواحد يتطلب ما يناهز 450 دولار ، لذلك بإضافة هامش الربح من المتوقع أن يتجاوز سعر بيعه 500 دولار ، هذا السعر المرتفع قد يكون سببا في نهاية أجهزة البلايستيشن ، فهي لن تقوى على مواجهة الوتيرة السريعة التي يتطور بها عالم صناعة الألعاب ، حيث أصبح الاشتراك في منصات بث الألعاب السحابية كافيا للاستمتاع بأفضل العناوين عبر أي جهاز دون الحاجة إلى الاستثمار في منصة ألعاب باهظة الثمن ، ما سيدفع اللاعبين إلى الاتجاه إليها متخلين عن الأجهزة الاعتيادية كالبلايستيشن.

مع ذلك ، صرح جيم ريان | Jim Ryan الرئيس التنفيذي لشبكة سوني الترفيهية بأن الوقت مبكر على التفكير في اتخاذ قرارات من هذا النوع، فالجيل الجديد من البلايستيشن لم ير النور بعد ، و قد يأتي الزمن بمفاجآت جديدة تغير وجهة النظر إلى منصات الألعاب، و أضاف بأنه قد كان أمام نفس المعضلة سنة 2012 عقب إطلاق البلايستيشن 4 ، حيث اعتقد الكل بأن عهد أجهزة اللعب قد ولى و يجب الاستثمار في ألعاب الموبايل، إلا أنه آمن بجهازه الذي حقق فعلا نجاحا كبيرا فاق التوقعات .

بعد هذا التصريح ربما لن نفقد الأمل من إصدار البلايستيشن 6 في المستقبل ، إلا أن غياب العملاق الياباني عن الرؤية الجديدة لألعاب الفيديو قد يؤثر على مكانته في السوق، خاصة بعد تصريح الرئيس التنفيذي للإكس بوكس فيل سبنسر | Phil Spencer الذي قال فيه بأن شركة سوني لا تعد منافسا قويا بعد الان بالنسبة لمايكروسوفت بل تتنافس في المقام الأول مع غوغل و أمازون. لذلك و من أجل ضمان مكانتها في مجال صناعة الألعاب على المدى البعيد  لا بد لشركة سوني أن تنضم إلى مجال الألعاب السحابية الذي يعرف ازدهارا و توسعا سريع الوتيرة . و لكن هذا لا يعني بالضرورة تخليها تماما عن منصات الألعاب الخاصة بها ، بل يمكن أن تحذو حذو مايكروسوفت التي أطلقت جهاز الإكس بوكس سيريس إكس في الوقت ذاته التي تطور فيه مشروع الإكس كلاود.

error: Content is protected !!