فالورانت
فالورانت

شركة Riot Games ستصبح ندا لأقوى ألعاب التصويب التكتيكية بلعبتها الجديدة Valorant

ارتبط اسم شركة Riot Games لسنوات بلعبتها الغنية عن التعريف League Of Legends ، و لكنها قد قررت أخيرا أن تخطو خطوة نحو الأمام بإطلاق عناوين جديدة تختلف هذه المرة عن الأسلوب الذي اعتدناه منها، ففي احتفالية مرور 10 سنوات على إطلاق لعبة League Of Legends ، قامت شركة Riot بالكشف عن نيتها في بدء العمل على مجموعة من المشاريع الجديدة، إلى جانب التركيز على توسيع لعبتها الشهيرة ، و من بين تلك المشاريع نجد اللعبة التي أطلق عليها آنذاك اسم Project A ، و هي تدخل ضمن استراتيجية تهدف Riot  من ورائها على ما يبدو إلى منافسة شركة Blizzard صاحبة لعبة Overwatch.

فقد انكشفت مؤخرا معالم هذا المشروع، و هو عبارة عن لعبة تصويب تكتيكية تلعب من منظور الشخص الأول بين فريقين، و ستأتي اللعبة رسميا باسم فالورانت | Valorant .

أما تاريخ إصدار اللعبة فقد حُدد في صيف 2020 حسب التغريدة التي نُشرت على حساب الرسمي للعبة على موقع التواصل الإجتماعي التويتر، أي سيكون في الربع الثاني أو الثالث من هذه السنة، لكن صرحت منتجة اللعبة Anna Donlon أنّ Valorant ستحصل على نسخة بيتا تجريبية  قبل ذلك، و سيتم تحديد التاريخ النهائي للإصدار بشكل مضبوط بناءًا على مدى نجاح تلك النسخة التجريبية، فإن ظهرت فيها بعض المشاكل التي يجب إصلاحها لن يكون هنالك إصدار رسمي حتى أواخر هذا الصيف ، أما إن كان كل شيء على ما يرام فقد نحصل على اللعبة عما قريب.

و قد بدأت شركة Riot Games في التأكيد على مدى التنافسية التي ستأتي بها لعبة Valorant ، إذ صرحت الشركة في الموقع الرسمي للعبة عن بعض التفاصيل المتعلقة بمخططاتها لاستعمال خوادم قوّية تتميّز بـ 128tick rate منتشرة على المستوى العالمي، و ذلك لتحقيق زمن استجابة أقل من 35 ملي ثانية في أهم مدن العالم.

كما أكدت الشركة بأن اللعبة ستدعم اللعب بمعدّل 60 إلى 144 إطارا في الثانية بالنسبة للحواسيب ذات المواصفات القوية، في حين يمكن تشغيلها على 30 إطارا في الثانية بالحواسيب الأضعف، و لكن بالطبع لن تكون كل هذه الأمور ذات أهمية قصوى إن لم تتوفر اللعبة في حد ذاتها على مشهد تنافسي فعلي.

و انطلاقا مما تم كشفه حتى الان عن أسلوب اللعب ، نستطيع أن نرى بوضوح أنها تأتي مشابهة جدا للألعاب التصويب الأشهر و الأكثر تنافسية، و قد نشرت القناة الرسمية للعبة على يوتيوب فيديو يظهر تجربة لعب لنسخة Alpha ، و من هذا الفيديو يظهر جليا أن طبيعة اللعب ككل تشبه تلك الخاصة بلعبة CS:GO ، إذ يظهر اللاعبون في البداية و هم يشترون الأسلحة التي تبدو شبه واقعية، و أثناء التنقل في اللعبة يتم التبديل بشكل دوري بين الأسلحة النارية و السكاكين، تماما كما يحدث أحيانا بلعبة CS:GO، و التي تشترك أيضا مع Valorant في نفس الهدف، إذ تقوم كلتاهما على مبدئ قتال الفرق خمسة ضد خمسة، مع عدم وجود قابلية لإعادة إحياء الشخصية بعد موتها أو تغييرها أثناء المبارة.

و من جهة أخرى لا بد أن تشعر بالألفة نحو الشخصيات إن كنت من لاعبي Overwatch  ،حيث على غرارها ستأتي كل شخصية في Valorant بقدرات خاصة ، فمنها من تملك القدرة على القفز بشكل مرتفع جدا ، و منها من تستطيع إطلاق سهم استشعار يُمكّن من إظهار مواقع العدو، تماما مثل ما تفعل شخصية Hanzo في Overwatch، كما ستجد شخصية أخرى تستعمل نفس مبدأ Zenyatta و لكن تحيط بها السكاكين العائمة التي تقذفها نحو العدو بدل الأجرام السماوية. و إضافة لذلك ستكون البنية الرسومية شبيهة أيضا بتلك الخاصة بـ Overwatch إذ اعتمدت فالورانت على الرسوم الكرتونية بدلا من التصاميم الواقعية، وهذا أيضًا حاضر في لعبتها League of Legends في المقام الأولّ، فهي دائمًا تعتمد على هذا المنهج في التصميم من أجل تقليل الحمل على الحواسيب، لكي تكون اللعبة قابلة للتشغيل واللعب حتى على أجهزة ضعيفة، وهذا ما تريده الشركة بالضبظ، فهذه النقطة كفيلة بجلب أعلى نسبة من اللاعبين.

وفي المقابل، يظهر جليا أن لعبة التصويب التكتيكية Valorant قد اعتمدت على دمج أساليب اللعب للعناوين الأشهر في نفس الصنف، و حاولت أن تمزج بالخصوص بين لعبتي Overwatch و CS:GO ، لكن قد لا تبقى اللعبة على هذه الحال بحلول موعد إصدارها النهائي، إذ لا تزال حاليا في مرحلة التطوير ألفا، كما أننا على موعد مع نسخة بيتا مغلقة من اللعبة قد يتم الإعلان عنها قريبا، و من شأنها أن تغير الكثير في جوهر ومفهوم فالورانت، و تعزم شركة Riot Games على الكشف عن كل جديد بشكل تدريجي على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بها.


https://littledroid.tn/valorant-project-a-riot-games-shooter/

error: Content is protected !!